Uncategorized

فوائد حليب الصويا المذهله. تعرف عليها

فوائد حليب الصويا
Advertisements

فوائد حليب الصويا، حليب الصويا بديل مشهور لحليب الألبان. ظهر هذا المشروب الصحي اللذيذ لأول مرة كمنتج في طريقه إلى صنع التوفو. اليوم، يمكن العثور على حليب الصويا في جميع أنحاء البلاد كبديل لمنتجات الألبان الخالية من اللاكتوز مع الفوائد الصحية الخاصة به.

فوائد حليب الصويا

يعد حليب الصويا من نقع وطحن وغليان فول الصويا بالماء، هو مشروب مغذي للغاية. يحتوي بشكل طبيعي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الأساسية والبروتينات والألياف والفيتامينات والمعادن. توفر هذه العناصر الغذائية الطاقة وتحافظ على أداء الجسم في المستوى الأمثل.

فوائد حليب الصويا للهرمونات الأنثوية:

فوائد حليب الصويا

يساعد حليب الصويا في التقليل من أعراض سن اليأس. لأنه يحتوي على الآيسوفلافون، وهي فئة من المواد الكيميائية تعرف باسم فيتويستروغنز تقوم بعمل هرمون الإستروجين في الجسم. لهذا السبب، تناول حليب الصويا ومنتجات الصويا الأخرى قد يساعد في تقليل أعراض انقطاع الطمث، مثل الهبات الساخنة.

فوائد حليب الصويا للرجال:

حليب الصويا هو مصدر غني للإستروجين النباتي، وهو هرمون نباتي فريد يمكن أن يثبط إنتاج هرمون التستوستيرون لدى الرجال. قد يقلل انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا. الرجال الذين يتناولون نظامًا غذائيًا غنيًا بفول الصويا هم أقل عرضة للإصابة بتضخم البروستاتا أو سرطان البروستاتا.

فوائد حليب الصويا للنساء:

فوائد حليب الصويا

أثناء انقطاع الطمث، ينخفض ​​إنتاج المرأة الطبيعي للإستروجين إلى أدنى حد. يؤدي الانخفاض المفاجئ في هرمون الاستروجين إلى عدد من المشاكل الصحية. كما أن النساء بعد سن اليأس لديهن مخاطر أعلى للإصابة بأمراض القلب والسكري والسمنة. كما أنهم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب وتقلب المزاج والأرق والاضطرابات النفسية الأخرى. الإستروجين النباتي الموجود في الصويا هو بديل فعال للإستروجين. يعتبر تناول فول الصويا بانتظام طريقة رائعة للوقاية من متلازمات ما بعد انقطاع الطمث والتخفيف من حدتها.

فوائد حليب الصويا للتسمين:

استهلاك حليب الصويا بإفراط يساعد في زيادة السعرات الحرارية التي تدخل الجسم وبالتالي زيادة الوزن. كما أنه غني بالمغذيات ويمكن إضافته إلى الحليب الكامل والفواكه للتسمين بشكل أسرع.

حليب الصويا فوائد:

فوائد حليب الصويا

  • غني بالفيتامينات والمعادن

حليب الصويا يوفر الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة. على سبيل المثال، تعتبر أشكال فيتامين ب الموجودة في حليب الصويا مهمة لمساعدة الجسم في الحفاظ على الخلايا العصبية والحمض النووي. يمكنهم أيضًا مساعدتك في تجنب أشكال معينة من فقر الدم، والتي قد تمنع التعب والإرهاق.

  • غني بالبروتين

حليب الصويا غني بالبروتين. يعتبر البروتين الموجود في حليب الصويا صحيًا فيساعد في دعم العضلات والأعضاء الصحية.

  • صحة الدماغ

حليب الصويا غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية، وهي دهون صحية لا يستطيع الجسم تكوينها بمفرده. ترتبط أحماض أوميغا 3 الدهنية بتقليل خطر الإصابة بالخرف ومرض الزهايمر.

  • صحة القلب

قد يساعد حليب الصويا أيضًا في دعم نظام القلب والأوعية الدموية. لأنه مصدرًا ممتازًا للبوتاسيوم. يرتبط البوتاسيوم بالحفاظ على ضغط الدم المنخفض والنبض المنتظم. علاوة على ذلك، تم ربط حليب الصويا بانخفاض مستويات الكوليسترول، خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول.

  • مغذي

يتم تعزيز معظم حليب الصويا الموجود في محلات السوبر ماركت ومخازن الأطعمة الصحية بالعناصر الغذائية المضافة. هذا يجعل حليب الصويا المدعم مصدرًا كبيرًا للكالسيوم، وهو أكثر المعادن شيوعًا في الجسم. قد يساعد استهلاك كمية كافية من الكالسيوم في تقوية عظامك وتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام.

Ads
  • تقليل الكوليسترول

على عكس حليب الألبان، الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة والكوليسترول، فإن دهون حليب الصويا تكون في الغالب غير مشبعة ولا تحتوي على أي كولسترول. يمكن للأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة الموجودة في فول الصويا أن تمنع نقل الكوليسترول إلى مجرى الدم.

تناول فول الصويا بانتظام قد يقلل بشكل كبير من تركيزات الدهون الثلاثية والبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (LDL) في الدم ويرفع مستوى البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL). هذا التأثير المشترك يجعل حليب الصويا مشروبًا مثاليًا إذا كنت تعاني من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم أو لديك تاريخ عائلي من أمراض القلب التاجية.

  • سلامة الأوعية الدموية

فوائد حليب الصويا

يمكن للأحماض الدهنية أوميغا 3 وأوميغا 6 وكذلك مضادات الأكسدة القوية في الصويا حماية الأوعية الدموية بشكل فعال من الآفات والنزيف. ترتبط هذه المركبات ببطانة الأوعية الدموية وتدافع عن خلايا البطانة من هجمات الجذور الحرة ورواسب الكوليسترول. يؤدي ارتباط هذه العناصر الغذائية أيضًا إلى تحسين سيولة ومرونة أوعيتك الدموية بحيث تكون أكثر مقاومة لتغيرات ضغط الدم.

  • تعزيز فقدان الوزن

حليب الصويا يحتوي على نسبة منخفضة من السكر بشكل طبيعي مقارنة بالحليب العادي. يحتوي حليب البقر على حوالي 12 جرامًا من السكر لكل كوب مقابل 7 جرام فقط في حليب الصويا. هذا هو السبب في أن كوب حليب الصويا كامل الدسم يحتوي على 80 سعرة حرارية فقط، وهو ما يعادل الحليب الخالي من الدسم. إضافة إلى ذلك، يمكن للأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة الموجودة في حليب الصويا أن تمنع امتصاص الأمعاء للدهون، وهي ميزة أخرى رائعة لفقدان الوزن. يمنحك شرب حليب الصويا أيضًا جرعة إضافية من الألياف، مما يجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول.

  • منع هشاشة العظام

هشاشة العظام هي مرض آخر متعلق بالعمر والهرمونات. قد يساعد الإستروجين النباتي الموجود في الصويا في تسريع امتصاص الجسم للكالسيوم ومنع فقدان كتلة العظام. لتحقيق أقصى فائدة، يجب التأكد من شراء حليب الصويا المدعم بالكالسيوم وفيتامين د.

  • الانتعاش بعد التمرين

التمرين يعني أن جسمك سيفقد بعض الدهون ويحرق بعض السعرات الحرارية والتعافي أمر لا بد منه بعد ذلك. لذلك إذا كنت نباتيًا أو لا تتحمل اللاكتوز، يمكن أن يكون حليب الصويا المشروب المثالي لك لضمان التعافي بشكل أفضل بعد التمرين. قد يساعدك الريبوفلافين الموجود في حليب الصويا على استعادة كل الطاقة المفقودة بعد التدريبات.

مقارنة حليب الصويا بالحليب العادي وأنواع الحليب الأخرى، مثل الجوز والأرز وحليب جوز الهند؟

عند مقارنة جميع أنواع الألبان النباتية، يمكن القول أن حليب الصويا هو الأكثر تشابهًا من الناحية الغذائية مع حليب البقر قليل الدسم. مع وجود جميع الأحماض الأمينية الأساسية التسعة، فإن حليب الصويا غني بالبروتين ومتوازن بالدهون والكربوهيدرات. كما أنه أفضل من حليب اللوز من حيث البروتين. حليب اللوز التقليدي قد يحتوي على سعرات حرارية أقل (30 فقط لكل كوب)، ولكنه يقدم غرامًا واحدًا ضئيلًا من البروتين.

حليب الأرز والشوفان من الخيارات الشائعة الأخرى للحليب النباتي. مثل حليب اللوز، يحتوي حليب الأرز والشوفان على جرام واحد فقط من البروتين. بالنسبة لحليب جوز الهند فهو يحتوي على نفس الكمية من الدهون (4 جم) ولكن لا يحتوي على بروتين.

أضرار حليب الصويا:

عندما يؤخذ عن طريق الفم: من الآمن تناول الأطعمة أو المنتجات التي تحتوي على بروتين الصويا. تعتبر المكملات الغذائية التي تحتوي على مستخلصات الصويا آمنة على الأرجح عند استخدامها لمدة تصل إلى 6 أشهر وقد يسبب الصويا بعض الآثار الجانبية الخفيفة في المعدة والأمعاء مثل الإمساك والانتفاخ والغثيان.

قد يسبب أيضًا ردود فعل تحسسية تشمل الطفح الجلدي والحكة والتأق لدى بعض الأشخاص وقد يعاني بعض الناس من التعب. قد يؤثر فول الصويا أيضًا على وظيفة الغدة الدرقية. ومع ذلك، يبدو أن هذا يحدث في المقام الأول عند الأشخاص الذين يعانون من نقص اليود.

الاستخدام طويل الأمد لجرعات عالية من المكملات الغذائية التي تحتوي على مستخلص الصويا هو أمر غير آمن. هناك بعض القلق من أن هذا قد يسبب نموًا غير طبيعي للأنسجة في الرحم. ومع ذلك، لا يبدو أن تناول كميات كبيرة من الصويا له هذا التأثير.

المراجع:

المصدر 1
المصدر 2

اترك رد